أفادت معلومات صحفية أن قضاة مكافحة الإرهاب في ​فرنسا​ وجهوا إلى شاب في السابعة عشرة من عمره، على صلة عبر شبكات التواصل الاجتماعي بالإرهابي الفرنسي رشيد قاسم، تهمة الإرهاب وتم توقيفه على ذمة التحقيق.
واعتقل الشاب المولود في بلجيكا هذا الاسبوع في رين، غرب فرنسا، حيث استقرت عائلته مؤخرا.
وظهر اسمه في التحقيق حول فتاة في السادسة عشرة من عمرها اعتقلت بينما كانت تعرب عن استعدادها، في رسائل تلغرام مشفرة، للقيام بأعمال عنف.
وأوضحت المعلومات أن الشاب الذي أوقف هذا الاسبوع سمى نفسه ابو عمر في مراسلاته، وكان نشيطا ايضا على خدمة تلغرام، وخصوصا على الحساب الذي يتولى ادارته رشيد قاسم. ويطرح المحققون تساؤلات حول رغبته في الآنتقال من الاقوال إلى الافعال.