لفت الوزير السابق ​ادمون رزق​ إلى أنه "عندما قررنا بالطائف أن يكون عدد النواب في المجلس النيابي 108 نواب كان الهدف المناصفة بين المسيحيين والاسلام والاضافات كانت نوع من الاعطاءات و الاكراميات ليس لطوائف بل لأشخاص".
وفي حديث تلفزيوني، كشف رزق أن "مؤتمر الطائف كاد أن يفشل عندما جرى ضغوط على زيادة عدد النواب"، مشدداً على "ضرورة وضع عدة أسس ومبادئ لتحديد عدد النواب".