اعتبر وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية ​بيار رفول​ خلال قداس شكر على نيته أقيمي بكنيسة مار سركيس وباخوس، في حرف ​مزيارة​ ان "الاختلاف في السياسة هو مصدر غنى للبنان، وهذه هي الديمقراطية الحقيقية، ومهما كانت اختلافاتنا كبيرة في السياسة يجب ان نحافظ دائما على علاقاتنا الاجتماعية بين بعضنا البعض"، موضحاً ان "لبنان مقبل على ايام جميلة، فهو انتصر على الارهاب بفضل جيشه ومقاومته وشعبه، ويجب ان نكون جميعا مجندين للوطن، اينما كنا".
وأشار رفول الى ان "هذا المنصب ليس وجاهة بالنسبة الي، انما هي زيادة مسؤولية في خدمة لبنان وفي خدمتكم، وانا كما كل وزير في الدولة اعمل من اجلكم، فالمراكز والمناصب هي ظرفية، والدور هو دائم، اينما كنت فانك يجب ان تلعب دورك، فالمناصب تاتي وتذهب، اما دورك فيجب ان يستمر اينما كنت، من اجل لبنان افضل".
وأكد أن "علينا دائما الا ننسى شهداءنا، وعلينا ان نتذكرهم، ان كان في القوات المسلحة او من الشعب، ونحن هنا ما زلنا مستمرين بفضلهم، وبفضل تضحياتهم، وكل هدفنا هو الوصول الى وطن يليق بتضحياتهم، وان يعيش فيه اولادهم واولادنا بالف خير".