أشار وزير السياحة ​أفيديس كيدانيان​ الى تحويل مدينة البترون الى نقطة مهمة في عالم السياحة يستقطب عددا من الفنانين لهم مكانتهم في عالم صناعة السينما وخصوصا ان كثرا من شبابنا يتخصصون في هذا المجال، وان انتاج السينما في لبنان مستمر في التحسن.

وخلال إطلاق مهرجانات البترون الدولية للعام 2017 في مبنى وزارة السياحة، أوضح انه "من المرحب به أن تكون اطلالتنا يومية عبر اطلاق المهرجانات السياحية الدولية والمحلية، ويزيد عددها عن 120 مهرجانا سياحيا. ومن المرحب به أن يتضمن مهرجان البترون عملا ثقافيا عندما نتحدث عن مهرجان الافلام القصيرة في البحر الابيض المتوسط وعن المنافسة فيها في بلدة مهمة مثل البترون يتشارك فيها ممثلون ومخرجون اجانب من دول اوروبية او شرق اوسطية".
وتمنى "للمنظمين النجاح وخصوصا ان وزير خارجيتنا له مكانة خاصة وعزيزة كنا نتمنى ان يكون معنا ولكن اعماله واشغاله اخذت الكثير من وقته منعته من ذلك. نتمنى ان تكون البترون على قمة المهرجانات التي ستقام هذه السنة، وسنقوم بدعم مهرجاناتها ماديا ومعنويا".

بدورها، اعتبرت مديرة "الوكالة الوطنية للاعلام" ​لور سليمان​ أن "لكل مهرجان هوية ورسالة، ومهرجان البترون هويته الفرح لأنه يتوجه الى الشباب والموسيقى وكل فئات المجتمع، وبهذه المناسبة اعلن بدء موسم الفرح من البترون".