أكد رئيس المكتب السياسي لـ"حركة أمل" ​الشيخ حسن المصري​ خلال زيارته المنسق العام لـ"جبهة العمل الاسلامي" الشيخ زهير الجعيد "أنني سأبدأ كلامي أولا بالعلاقة المتينة التي تجمعنا والأخوة في جبهة العمل الاسلامي وأنقل إليهم تحيات رئيس مجلس النواب نبيه بري، ونحن بكل صراحة نتابع الجهود والأنشطة التي تقوم بها الجبهة من أجل العمل على إطفاء نار الفتنة الداخلية ومن أجل وحدة الصف الاسلامي والوطني".
ولفت الى "أننا نشيد ونثني على دور الجبهة الفاعل في كل المجالات وفي السعي للنهوض بوطننا نحو الأفضل، وإني إذ أؤكد على خيار المقاومة وصحة هذا النهج في مواجهة اسرائيل والعدو التكفيري باعتبار أن المقاومة انتماء وخيار وليس اي شيء آخر، وبالنسبة لقانون الانتخاب فإننا نرفض الفراغ ونشدد على ضرورة إجراء الانتخابات وفق قانون انتخابي جديد يتفق عليه الجميع وخصوصا القوى السياسية الحية والفاعلة إذ أنه ليس بيننا وبين أحد من القوى السياسية اللبنانية عداوة بل خصومة وصندوق الانتخابات يحدد الفائز في هذه المعركة وعدونا وعدو الأمة جمعاء هو العدو الاسرائيلي الغاشم والعدو التكفيري الارهابي المجرم، وإننا مع التمديد القسري أو التقني لمجلس النواب وفق الأطر التي ذكرتها آنفا".