اشارالقيادي السابق في "​التيار الوطني الحر​" المحامي ​انطوان نصرالله​ الى انه "يصادف اليوم الذكرى السنوية الاولى لمحاولة حذفنا من وجدان التيار الوطني الحر"، معتبرا انها "محاولة مشابهة لقمع السابع من اب ان بالاهداف او بالنتائج ، هم رحلوا ونحن باقون".
وصدر عن المجلس التحكيمي في التيار الوطني الحر بتاريخ 29/7/2016 أربعة قرارات قضت بـ "فصل كل من ​نعيم عون​، ​زياد عبس​، ​أنطوان نصرالله​ وبول ابي حيدر من التيار الوطني الحر سندا لأحكام المادة 2 من النظام الداخلي لثبوت أرتكابهم بشكل علني وفاضح مخالفات متكررة ومتمادية تتناقض مع أبسط قواعد الانضباط الحزبي وتشكل إخلالا قصديا بالموجبات التي يفرضها ميثاق التيار ونظامه بالرغم من التنبيهات المتكررة الصادرة سابقا بهذا الخصوص".