أشار منسق اتحاد المؤسسات التربوية الاب بطرس عازار إلى أنه شرح في مداخلته أمس في اللقاء التشاوري في بعبدا، المطبات التي تواجه إقرار السلسلة، فتحدث عن الفوضى في السلاسل التي تخص المعلمين والموظفين وربطها بعضها ببعض"، داعيا إلى "إعادة السلسلة إلى مجلس النواب لدراستها وتأمين ما يلزم لتكون عادلة ومتوازنة وممكنة لأن القطاع الخاص سيتأثر سلبا بهذه السلسلة".

ولفت عازار في حديث صحافي، الى اننا "حريصون على المعلمين ومطالبهم وعلى الاهل وسعيهم لتأمين تعليم اولادهم في القطاع الخاص"، داعيا إلى "تعزيز القطاع الرسمي"، وإقترح إنشاء لجنة تربوية تضم ممثلين عن نقابة المعلمين والمدارس والاهل وإقتصاديين وإجتماعيين لدرس مفاعيل هذه السلسلة على القطاع الخاص لأنه لم يتم إستشارتهم عند وضع السلسلة، ولفت إلى أنه "كانت هناك مداخلات من الحاضرين إتهمت فيها المدارس الخاصة بزيادة أقساطها خلال السنوات الماضية"، فرد مؤكدا ان "المدارس الكاثوليكية والخاصة تحت خيمة القانون 515 الذي ينظم الموازنة لكي تكون سليمة"، و قد أيد الوزير مروان حمادة رأيه لجهة إنشاء اللجنة وإنصاف المدارس المجانية التي لم تلحظها السلسلة".

وختم عازار بالاشارة الى ان "الموضوع بيد الرئيس عون والجميع متفق على ان في السلسلة ثغرات على رئيس الجمهورية المبادرة لإصلاحها، مقدرا دعوته للقاء، وللرئيس الحريري حضوره وآسف عازار، أن المذكرات التي كان أرسلها قبل إقرار السلسلة للتوصل إلى سلسلة متوازنة وعادلة لم يؤخذ بها.