اعتبر ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ خلال زيارته مطرانية زحلة للموارنة في كسارة ان "الزيارة تندرج في اطار الشراكة والمحبة التي نحن بأشد الحاجة لها، حيث نعيش ازمة اقتصادية اجتماعية امنية ووجود نازحين يبلغ عددهم اكثر من نصف سكان ​لبنان​، ويؤسفنا الضحايا الذين سقطوا وكنت اخرهم في ​مزيارة​".
واكد على "الشراكة والمحبة لكل الرعايا حيث تشمل الزيارة كل المدارس لنسمع ارائهم، و​المدارس الكاثوليكية​ ضرورة لمجتمعنا سنحافظ عليها وعلى ​الطلاب​ والمعلمين".

هذا وزار الراعي بلدية زحلة المعلقة وتعنايل حيث كان باستقباله رئيس البلدية اسعد زغيب واعضاء المجلس البلدي.
وشكى زغيب من النزوح السوري وطالب من خلال الراعي الدولة اللبنانية بوضع قوانين تنظم النزوح السوري وعلى البلدية عندئذ تطبيق القوانين، كما عرض للبطريرك الراعي المشاريع التي ينوي المجلس البلدي القيام بها والتي من خلالها تؤمن اكثر من 500 فرصة عمل.
وضم الراعي صوته الى صوت زغيب من ناحية النزوح السوري، معلنا انه سيرفع الصوت عاليا امام الدوائر المحلية والعالمية كما اكد انه سيعلم جميع المؤسسات الدولية والتي تزور مخيمات النازحين وجوب الدخول الى هذه المخيمات من خلال المجالس المحلية.
واثنى الراعي على المشاريع الانمائية لبلدية زحلة المعلقة وتعنايل. وفي هذه الاثناء يزور الراعي المطران اندريه حداد ويطمئن الى صحته.