منذ حوالي الشهر قامت آليات تابعة لأحد المتعهدين بـ"برش" الطريق العام الذي يربط ​البقاع الغربي​ بالجنوب، بهدف اعادة تعبيده علما انه ليس بحاجة الى تزفيت ولا يوجد عليه أيّ ​حفريات​ وهناك طرقات بحاجة أكثر الى التزفيت.

الأهالي ورؤساء بلديات المنطقة اعترضوا على هذه الاعمال، معتبرين ان تعبيده هو هدر للاموال العامة والتي تبلغ كلفته ٨ مليارات و٨٣٧ مليون ليرة لبنانية.
وفي حديث مع "​النشرة​"، أوضح نائب رئيس اتحاد بلديات السهل، ورئيس بلدية ​خربة قنافار​ طوني شديد "اننا قمنا بوقف العمل على الطريق لأن هناك هدر للاموال العامة، فالطريق سليم وليس بحاجة الى تعبيد إنما بحاجة الى توسعة وإضاءة لأنه يهدد ​السلامة العامة​ لسالكيه".
بدوره، يؤكد رئيس ​بلدية عميق​ جوزيف ماضي، في حديث مع "النشرة"، أن "الجميع معترض على الأعمال لان الطريق جيد جدا، والزفت عليه ممتاز"، لافتاً إلى أن "هذا المشروع هدفه هدر الأموال العامة ويوجد طرقات بحاجة الى تزفيت اكثر منه".