أعلن وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية ​بيار رفول​، أن "استقالة رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ جاءت مفاجئة ومحزنة جدا، لا سيما وأن الأمور بدت طبيعية جدا خلال جلسة ​مجلس الوزراء​ اللبناني التي انعقدت هذا الأسبوع، وتم خلالها اتخاذ قرارات مهمة، كما كان من المقرر سفر الحريري إلى مصر لتمثيل رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ في مؤتمر حول الشبيبة".

وأكد رفول، في زيارة له الى ​اوستراليا​، "أننا ننتظر عودة الحريري إلى لبنان لمعرفة سبب الإستقالة"، نافيا "أن تكون هناك تهديدات على حياة الحريري"، مشيراً الى أن "الدولة هي التي تحمي وزراءها ومسؤوليها".
كما شدد رفول على "أن سياسة المحاور لا يجب أن تؤثر سلبا على لبنان، لأن هناك اتفاقا بين الجهات على الحفاظ على أمن وسلامة ووحدة لبنان رغم التحالفات والمحاور التي يؤيدها كل فريق".
وشرح "​قانون الإنتخاب​ وآلية الإنتخاب"، لافتاً الى "ضرورة تسجيل المغتربين في اوستراليا بكثافة للاستفادة من فرصتهم الأولى بالمشاركة وتفعيل صوتهم"، مطمئناً الحضور "أن الوطن بألف خير ولن يتأثر بالمعضلات الآتية".