التقى عميد الخارجية في ​الحزب السوري القومي الاجتماعي​ ​حسان صقر​، سفير السويد في ​لبنان​ يورغن ليندستروم ونائبه ميكائيل ستاف، وحضر اللقاء الى جانب صقر وكيل عميد الخارجية سناء البونجي وناموس العمدة.

وتطرق اللقاء مع سفير السويد إلى المستجد السياسي في لبنان المتمثل باعلان رئيس الحكومة اللبنانية ​سعد الحريري​ استقالته من السعودية، وكان تشديد على عدم التدخل بشؤون لبنان الداخلية.
كما زار صقر يرافقه وكيل عميد الخارجية لشؤون الشام طارق الأحمد، وناموس العمدة، سفيرة النروج في لبنان لين ليند، وكان اللقاء مناسبة للتأكيد على أهمية تحصين استقرار لبنان.
تم التداول خلال اللقاءات في عدد من المواضيع وكان تشديد على أهمية الحفاظ على الأمن والإستقرار في لبنان، كما جرى التطرق إلى موضوع ​النازحين السوريين​ في لبنان، وما تقدمه الدول الأوروبية من مساعدات انسانية.
وقد أوضح صقر موقف الحزب "الداعي الى التنسيق بين لبنان وسوريا في موضوع عودة النازحين"، آملاً أن "تدعم دول ​الإتحاد الأوروبي​ هذا الخيار، لأنه السبيل الى انهاء معاناتهم ولتخفيف الأعباء عن لبنان".