إستبعد سفير ​كوريا الشمالية​ في ​الأمم المتحدة​ في جنيف، ​هان تاي سونغ​، "إجراء مفاوضات بشأن الأسلحة النووية مع واشنطن، ما دامت المناورات العسكرية المشتركة بين ​الولايات المتحدة الأميركية​ و​كوريا الجنوبية​ مستمرّة"، مشيراً إلى أنّ "برنامج بيونغ يانغ للأسلحة النووية سيظلّ رادعاً ضدّ أي تهديد نووي أميركي".

وتجاهل سونغ، خلال حديث صحافي، "العقوبات الجديدة الّتي قالت إدارة الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ إنّها تعدّها بالإضافة إلى احتمال إضافة كوريا الشمالية إلى قائمة أميركية للدول التي ترعى الإرهاب"، لافتاً إلى أنّه "لا توجد لديه معلومات بشأن الموعد الّذي قد تجري فيه كوريا الشمالية اختباراً جديداً ل​صاروخ باليستي​".