أكد الميتروبوليت ​باسيليوس منصور​ في كلمة له خلال إحتفال حركة "الشبيبة الأرثوذكسية" برعاية ​بلدية رحبة​ بتكريم الناجحين والمتفوقين في الشهادة الرسمية في قاعة البلدية "اننا نحتفل اليوم بتفوق ما قدمه طلابنا فأبدعوا، وبتعبهم ونتائجهم أدخلوا الفرح الى قلوب أهلهم وعائلاتهم ومدرسهيم".
وأشار المطران منصور الى أن "التوافق والانسجام كلمة مبدعة لمستقبل رائع في رحبة، فالتعاون ضرورة و​المسيح​ قال كل بيت ينقسم على نفسه يخرب"، مشدداً على "ضرورة نسيان الماضي والامتداد الى الأمام كما الموسيقى المنسجمة مع بعضها البعض"، لافتا الى أن "هذا الكورال يعطون ويخططون للمستقبل، فالكنيسة مجتمع ولكن ليس آني بل يمتد جذوره في الماضي والحاضر والى ما لا نهاية لذلك تولي الكنيسة اهتماما كبيرا للأشياء الحضارية".
وأكد أن "الكورال الذي تأسس في العام 1989 والفرقة التي تعمل بجهد وصبر، أنتجت كل هاذ الابداع اليوم، وهناك دعوة نوجهها اليوم بالفعل كرعية وكنيسة لا يمكن الا أن نكون مبدعين فالكنيسة لا تطفئ الروح وانما تعطي الفرصة لاثبات جدارته و​بلدة رحبة​ العكارية تبدع في خدمة ​الجيش​ وكذلك طرطوس السورية أبدعت في تقديم الشهداء خلال ​الأحداث السورية​، فهناك ارتباط روحي كبير بين رحبة وطرطوس وصورة جميلة بين قسمي الأبرشية اللبناني والسوري".