ذكرت قناة ال nbn في مقدمة نشرتها، انه في يوم الإستقلال وبين ​وسط بيروت​ وبعبدا نقاش على متن ​سيارة​ فتمنٍ رئاسي ثم تريث حريري.
ومن بعبدا إلى ​بيت الوسط​، قطار تشاور تطلقه غداً الرئاسة الأولى وتسهم فيه الرئاسة الثانية بفعالية بحسب ما أكد المعاون السياسي للرئيس ​نبيه بري​ الوزير ​علي حسن خليل​ في نصف ماراتون الاستقلال، فهل يصل التفاهم إلى خط النهاية ويفوز ​لبنان​؟...
كل المؤشرات تدل على ذلك، اللهم إلا إذا حصل ما لم يكن في الحسبان، فجميع القوى التي ستشارك في التشاور ستجدد تأكيدها التضامن والالتزام الوطنيين للتوصل إلى تفاهم تظلله المصلحة الوطنية وبيانها الوزاري.
كل ما تقدم ظهّره الإصرار اللبناني على إحتواء الوضع الحكومي المتموج والعبور بسفينة الوطن نحو بر الأمان وبقوة دفع محلية مع حديث عن أشرعة دولية ينحصر دورها بتسهيل التسوية الداخلية.
تجاوز القطوع الذي مرّ به لبنان، تؤكده بعض المواقف والتصريحات التي تصوّب على التريث والتفاهم ولكن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء، التقدم السياسي لا يقتصر على لبنان بل يُترجم في ​سوريا​ أيضاً بقمة ثلاثية الدفع وتشاور الإثنين لبنانياً يتبعه تحاور الثلاثاء سورياً في جنيف ضمن جولة ثامنة.
هذا في وقت خرج فيه اجتماع وزراء دفاع دول إسلامية في ​الرياض​ بالالتزام بتأمين القدرات العسكرية لمنع التنظيمات الإرهابية من تنظيم صفوفها، فهل هي خطوة كافية؟...
كالداخل بين البصلة وقضرتها (تحركش) ​دونالد ترامب​ بقناة CNN فغرد قائلاً إن ​فوكس نيوز​ أهم منها بكثير وهي تمثل ​الولايات المتحدة​ بشكل ضعيف جداً، فردت CNN على التغريدة بتغريدة تقول: ليس واجبنا أن نمثل الولايات المتحدة بل واجبك وعملنا نقل الأخبار، بإختصار تمّ قصف الجبهة وفق المصطلح الشائع في العالم الافتراضي.