وقف أعضاء ​مجلس الأمن الدولي​ دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجد "الروضة" في ​سيناء​، شمال شرقي مصر.

وأعلن رئيس مجلس الأمن ​السفير الإيطالي​، سيباستيانو كاردي، الذي تتولى بلاده رئاسة أعمال المجلس للشهر الحالي، قبيل بدء جلسة لأعمال المجلس بشأن ​سوريا​ أنه "نيابة عن أعضاء مجلس الأمن، أود أن أدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي المشين في ​شمال سيناء​ بمصر، الذي استهدف مدنيين في مكان للعبادة".
ولفت الى أن "أعضاء مجلس الأمن يقدمون تعازيهم الحارة لأسر الضحايا، ويعربون عن تعاطفهم مع شعب وحكومة مصر"، مشيراً الى "انني أدعوكم الآن إلى الوقوف دقيقة صمت حدادًا على أرواح الضحايا".