أفاد التلفزيون ​اليابان​ي أن "الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ ورئيس وزراء اليابان ​شينزو آبي​ يتفقان على تعزيز التعاون بشأن ​كوريا الشمالية​".

وأطلقت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا جديدا، اليوم الأربعاء 28 تشرين الثاني، من جنوب ​بيونغ يانغ​ باتجاه الشرق.

وكانت ​وزارة الدفاع الأميركية​ "​البنتاغون​" قد أعلنت أن "هناك احتمال أن كوريا الشمالية أطلقت الصاروخ في الساعة 21.30 بتوقيت ​موسكو​"، معتبرةً أن "كوريا الشمالية لم تشكل تهديدا للولايات المتحدة أو أراضيها أو حلفائها".

فيما دعا رئيس ​كوريا الجنوبية​ ​مون جاي إن إلى "عقد اجتماع طارىء ل​مجلس الأمن​ القومي، بعد اختبار ​صاروخ باليستي​ جديد في كوريا الشمالية".

وأشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى "اننا مطلعون على التجربة الكورية الشمالية الصاروخية الجديدة وسنبحث مع وزير الدفاع سبل الرد عليه"، مؤكداً أن "إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً جديداً لم يغير مقاربة ​الولايات المتحدة​ لقضية كوريا الشمالية.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن مصدر دبلوماسي أن "مجلس الأمن يجتمع يوم غد الأربعاء لبحث أحدث تجربة صاروخية لكوريا الشمالية".