أعلنت ​وزارة الخارجية البريطانية​ أنها استدعت السفير الكوري الشمالي للتنديد باختبار ​بيونغ يانغ​ صاروخا باليستيا جديدا في وقت سابق من اليوم.

وأشارت سلطات ​كوريا الشمالية​ الى "أنها أطلقت بنجاح صاروخا باليستيا جديدا عابرا للقارات في "انفراجة" من شأنها أن تضع الأراضي الأميركية في مرمى أسلحتها النووية".

وأكد وزير شؤون آسيا والمحيط الهادي البريطاني مارك فيلد في بيان "أنني استدعيت السفير الكوري الشمالي إلى وزارة الخارجية كي أوضح له إدانتنا لهذه التجربة الأخيرة ل​صاروخ باليستي​"، لافتاً الى ان "كوريا الشمالية تزعم أنها تريد جلب الأمن والاستقرار لشعبها. لكن أفعالها لا تسبب إلا عدم الأمن وتعمق عزلتها".