قام نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بتداول صورة مهينة للملك السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تم رفعها الأحد في مدرج كرة القدم في محافظة عين مليلة، شرق ​الجزائر​، وكانت الصورة عبارة عن وجه من نصفين أحدهما للمك سلمان بن عبد العزيز والآخر للرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​، وكُتب تحتها بالإنكليزية عبارة “وجهان لعملة واحدة”، وبجانب الصورة عبارة أخرى تقول “القدس لنا والبيت لنا”، إضافة إلى صورة ​المسجد الأقصى​.

وذكرت صحيفة “سبق” السعودية، إن المشجعين الجزائريين رفعوا اللافته في ملعب لكرة القدم بالجزائر، مشيرة الى أن سفير السعودية بالجزائر، صرح قائلاً إنه جاري الآن التأكد من الصورة قبل اتخاذ أي إجراءات، متوعدا برد حاسم قائلاً “لن نترك هذه الخطوة دون رد قوي”، فيما تساءل كاتب سعودي: هل وصل الأمر إلى هذا الحد؟، ليضيف “يجب أن نعيد حساباتنا مع من أسماهم “حثالة العرب”.
وشهدت العاصمة الجزائرية ومحافظات عدة، تجمعات احتجاجية ضد قرار الرئيس الأمريكي. وتجمع عشرات الآلاف حاملين أعلام ​فلسطين​ وشعارات منددة بالقرار؛ منها “أرض فلسطين وقدسها عاصمة المليار ونصف مليار مسلم”، و”جيش شعب معك يا قدس″، كما هتفوا بشعار “فلسطين الشهداء” أكثر الشعارات انتشاراً بين الجماهير الجزائرية الداعمة للقضية الفلسطينية.