أكد رئيس "حركة الإصلاح والوحدة" ماهر عبد الرزاق، في كلمة له بعد زيارته راعي أبرشية عكار وسائر المشرق العربي للروم الأرثوذكس المتروبوليت المطران ​باسيليوس منصور​ لتقديم التهنئة بالأعياد، "أننا جئنا اليوم بهذه الزيارة تثبيتا وتأكيدا للمؤكد وهو العيش المشترك وتفعيل العلاقة بين مكونات الشعب ال​لبنان​ي"، مقدماً "التهنئة للبنانيين عموما والمسيحيين خصوصا بالأعياد".
وطالب عبد الرزاق كل القوى السياسية والدينية "العمل على نبذ الخلافات وإعتماد الحوار والتلاقي لتحصين لبنان وحماية عيشه المشترك"، مشيدا بـ"مواقف المسيحيين تجاه ​القدس​ والعمل المشترك القائم بين المسلمين والمسيحيين الذي شكل قوة للمنتفضين والمدافعين عن مدينة القدس".