تقدمت لجنة المتابعة المنبثقة من لقاء الجمهور واتحاد بيروت، في بيان لها، من اللبنانيين بـ"أطيب التمنيات على امل أن تحمل هذه السنة الحل الجذري لمعاناة الأهل في ما يتعلق بالأقساط المدرسية"، مشيرةً الى أن "الأهالي تلقوا بفرح كبير وبكثير من الايجابية موقف رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ لجهة وجوب تحمل الدولة رواتب المعلمين في ​المدارس الخاصة​".
وشددت اللجنة على أن "هذا الموقف هو تجسيد لنضال الأهل الذين رفعوه مطلبا اساسيا الى معالي وزير التربية"، ذاكرةً أن "لجان الأهل تضع كامل امكاناتها وخبراتها بتصرف فخامة الرئيس لتحويل الموقف الى مبادرة تنفيذية كونها تفيد كل شرائح المجتمع اللبناني".
وأوضحت انها "تستغرب بطء تحرك عمل وزارة التربية لجهة عمل لجنة الطوارىء، ولا سيما ان مهل تقديم موازنات المدارس قد شارفت نهايتها"، طالبةً الى كل ادارات المدارس الخاصة، "التريث في فرض توقيع الميزانيات التي تتضمن أي زيادة وفقا لما تم الاتفاق عليه في لجنة الطوارىء".
كما أعربت اللجنة عن "استغرابها للمواقف المتشنجة والتصعيدية لاسيما التي تدعو الى التأثير السلبي على السنة الدراسية، خصوصا بعد موقف عون الايجابي الذي يؤمن الحقوق للجميع".