أكّدت الامينة العامة لحزب "القوات اللبنانية" ​شانتال سركيس​ أن حزبها لم يشعر في يوم من الأيام أنّه في عزلة، لافتة الى ان "المعزول هو الذي يكون بعيدا عن ناسه وقواعده الشعبية، ونحن لا شك لم نكن يوما كذلك"، معتبرة ان "الكلام عن عزلة ظل اعلاميا وهو حقيقة لم يكن موجودا".

ووصفت سركيس في حديث لـ"النشرة" اللقاءات التي تشهدها ​معراب​ وبالتحديد زيارتي النائب ​ابراهيم كنعان​ ووزير الثقافة ​غطاس خوري​، بـ"الطبيعية"، داعية لعدم تضخيمها. وقالت: "بدل أن يحصل الحوار والتشاور عبر وسطاء، بات يتم حاليا مباشرة مع الدكتور ​سمير جعجع​".

مفاوضات انتخابية

وأشارت سركيس الى ان "التحالفات الانتخابية هي حاليا حديث الساعة"، لافتة الى ان كل الفرقاء يتلاقون ويتحدثون. "وهي فترة مفاوضات بامتياز، ولكن لا شيء محسوم حتى الساعة"، مرجحة ان تتضح الصورة نهاية الشهر الجاري او منتصف الشهر المقبل.

واعتبرت أن الحديث عن تحالف بين المستقبل والقوات "سابق لأوانه، ويستلزم الوقوف على نتائج لقاء الدكتور جعجع والوزير خوري"، مشيرة الى ان "الخطوات اللاحقة ستبنى على اساس نتائج هذا الاجتماع وغيره من الاجتماعات".

وأوضحت سركيس اننا حاليا في مرحلة محاولة ترميم العلاقة بين القوات و​التيار الوطني الحر​ كما بين القوات والمستقبل، لافتة الى انّه لا يتم تناول الموضوع على اساس البروتوكول من حيث ترقب لقاءات القيادات.

احتضان شعبي للقوات

وردا على سؤال، عما اذا كانت زيارتا كنعان وخوري طوتا صفحة الأزمة السابقة وما حكي عن دور سلبي لـ"القوات" خلالها، قالت سركيس: "لم يكن في الاساس هناك لدور لعبته القوات في تلك الأزمة، وقد رفضنا هذا الحديث بشكل قاطع بحينها، باعتباره كان يستند الى تخيلات بعض الاعلام المغرض واتهامات صادرة عن البعض"، واضافت: "اما القول بطي الصفحة ليس في مكانه برأينا، لأنّه لم يكن هناك من صفحة لتطوى".

واعتبرت سركيس ان "التجربة الماضية اثبتت لكل من سعى الى ترويج اتهامات بحقنا لا تمت للواقع بصلة، اننا لا نتأثر بها، وهي لم تلق أي صدى شعبي لا بل أعطت مفعولا عكسيا من حيث اننا شهدنا احتضانا شعبيا أكبر لنا".

متمسكون بالـMEGACENTERS...

وتطرقت لملف ​الانتخابات النيابية​، فعبّرت عن اطمئنانها لحصول الاستحقاق بموعده، "لأن لا أحد يملك جرأة السير بتمديد جديد لولاية المجلس"، وقالت: "نحن كقوات والشعب سيكون بالمرصاد لاي محاولة من هذا النوع".

وأشارت سركيس الى ان "القوات" ستواصل مطالبتها باقامة MEGACENTERS وبالتسجيل المسبق، "وهو ما كانت تطالب به منذ البداية بموضوع الاصلاحات، من منطلق أن ذلك يرفع نسبة الاقتراع ويجعل الناخب أقرب الى مكان سكنه ما يسهل المهمة عليه". وقالت: "في السابق كان هناك من يطالب بغير ذلك، لكنّه وصل اليوم الى ما كنا ولا زلنا نطالب به".

وعبّرت سركيس عن أملها في معالجة الأزمة بين رئيسي الجمهورية العماد ​ميشال عون​ و​مجلس النواب​ نبيه برّي بخصوص مرسوم ​ضباط دورة 1994​ قريبا كي لا تنعكس الخلافات السياسية على الملفات الحياتية للبنانيين وعلى عمل عجلة الدولة، لافتة الى ان "رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ يتحدث عن حلّ ونحن ننتظر ما ستؤول اليه الأمور".