اعتبرت مصادر قواتية ان التحالف مع "المستقبل" مرجح أكثر من التحالف مع "الوطني الحر"، لافتة الى انّها "تعول على عودة "المستقبل" الى رشده والى المسار السياسي السابق لكنها تستبعد تماما انضمام الوطني الحر الى الثوابت والمبادىء التي سيقوم عليها برنامجها الانتخابي".