أقام "​حزب الله​" وقفة تضامنية حاشدة تحت عنوان "​القدس​ ... عنوان كرامة الامة " نصرة للقدس الشريف ورفضا للقرار الاميركي الجائر والقاضي بنقل عاصمة ​اسرائيل​ الى القدس، ولإعلاء الصوت والهتاف بأن القدس العاصمة الابدية ل​فلسطين​، في ​بلدة كفركلا​ عند جدار فاطمة الحدودي الفاصل بين ​لبنان​ و​الاراضي الفلسطينية​".
انطلقت المسيرة الى ساحة جدار فاطمة، يتقدمها حملة الاعلام اللبنانية والفلسطينية ورايات حزب الله وعلم كبير لفلسطين كتب عليه "عالقدس رايحين شهداء بالملايين"، ل​كشافة المهدي​ و​طلاب المدارس​ وبمشاركة عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ ​خضر نور الدين​ ومسؤولي حزب الله في قطاعي ​الخيام​ والاوسط والفاعليات الحزبية وحشد من الاهالي، وسط الهتافات المؤيدة لفلسطين والمنددة باميركا واسرائيل، في ظل إجراءات أمنية مشددة من الجيش والقوى الامنية ومراقبة من ارتباط "اليونيفيل"، في وقت راقب العدو الاسرائيلي بواسطة الكاميرات المنتشرة على الجدار ما يجري في الجانب اللبناني، كما شوهدت آليات عسكرية معادية انتشرت خلف الجدار الى الغرب من بساتين مستعمرة المطلة الحدودية".
استهل الاحتفال باطلاق بالونات بالوان العلم الفلسطيني، ثم قدمت فرقة الرضوان اناشيد ثورية خاصة بالمناسبة.