خرجت ​مظاهرات​ في ​البيرو​ احتجاجا على قرار الرئيس بيدرو بابلو كوتشينسكى، بالعفو عن الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري الصادر ضده حكم بالسجن لمدة 25 عاما، بعد إدانته بارتكاب جرائم تتعلق بحقوق الإنسان والكسب غير المشروع.

واتهم المتظاهرين الذين الرئيس الحالى، بعقد صفقة مع المعارضة تتضمن إطلاق سراح فوجيموري مقابل البقاء في منصبه استنادا إلى دعم المعارضين السياسي.

وأصدر الرئيس الرئيس بيدرو كوتشينسكي عفوا عن فوجيموري لأسباب صحية، ورغم اعترافه بغضب الشارع على هذا العفو، قال كوتشينسكي: "لن أدع ألبرتو فوجيموري يموت في السجن".