اعتبر عضو هيئة الرئاسة في حركة "أمل" ​خليل حمدان​، خلال القائه كلمة الحركة في احتفال تأبيني في بلدة السكسكية، ان "لا مجال لادخال أية تعديلات على ​القانون الانتخابي​ العتيد"، لافتاً إلى أن "من غير المسموح لأي طرف الاختباء خلف أي عنوان من العناوين لتطيير ​الانتخابات النيابية​".

ودعا الجميع إلى "الاحتكام لصناديق الاقتراع في السادس من أيار المقبل، واعتبار هذا التاريخ هو المحطة التي من خلالها يعبر الناخب اللبناني عن خياراته السياسية والتمثيلية ويؤكد على ثوابته الوطنية". وأكد على "متانة التحالف الانتخابي بين الحركة و​حزب الله​ في ​الدوائر الانتخابية​ كافة، والاقتراع سيكون للمشروع وللثوابت المشتركة التي تجمع الطرفين".

وإذ جدد التأكيد على "انحياز حركة أمل إلى جانب مطالب ​المياومين​"، ختم بالتشديد على "وجوب ان لا يصرف الاستحقاق الانتخابي اهتمام ​الحكومة​ عن معالجة قضايا الناس المعيشية وحقهم في الأمن الاجتماعي، وتلبية احتياجاتهم في الماء والكهرباء، ووقف الهدر".