أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أنه لن يتعاون مع محققي الأمم المتحدة المكلفين النظر في عمليات القتل خارج القانون خلال حكمه، طالبا من عناصر الشرطة والجنود عدم التعاون مع أي تحقيق.

وفي كلمة له أمام حشد من عناصر الشرطة والجيش، قال: "أوامر لكم عندما يصل مقرر حقوق الإنسان هي عدم الاجابة. من هم؟ من أنتم لتتدخلوا بالطريقة التي أدير فيها شؤون بلادي"، مضيفا: "إذا سألوكم عن مخالفات، لا تجيبوا. وإذا سألوكم لماذا، قولوا لهم: لدينا قائدا عاما للقوات المسلحة يجب أن تتحدثوا إليه".

ويأتي موقف دوتيرتي بعد إعلان حكومته إنها مستعدة للموافقة على زيارة المقرر الخاص للأمم المتحدة للتحقيق في موجة من عمليات القتل في حرب دوتيرتي على المخدرات.