رأى وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لو دريان ان "روسيا لديها السبل اللازمة لضمان احترام سوريا لقرار الأمم المتحدة".

وأكد لودريان أن بلاده سترد إذا ثبت استخدام أسلحة كيميائية أدت لسقوط قتلى في سوريا.

من جانبه دعا مجلس الأمن الدولي مجددا، جميع الجهات في سوريا بوقف القتال في جميع الأراضي السورية لمدة 30 يوما، من أجل إيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان.