رفض عضو تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ​ناجي غاريوس​ الإتهامات التي توجّه الى التيار "الوطني الحر" بأنه لم ينسج تحالفاً مع أي فريق مسيحي، قائلاً: كل الذين شاركوا في صياغة ​قانون الإنتخابات​ فعلوا ما فعله "التيار"، مشيراً الى أن التحالفات قد فرضها القانون.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، قال غاريوس ان معظم الأحزاب دخلت في تحالفات ضد قناعاتها، سائلاً: مَن احترم قناعته السياسية؟! وإذ ميّز بين القناعات السياسية والتحالفات الإنتخابية، اعتبر غاريوس ان صياغة التحالفات جاءت بهدف الربح، مع العالم أن المرشحين على نفس اللائحة ليسوا الى جانب بعضهم البعض نظراً للسباق الحاصل بينهم على الصوت "التفضيلي". مشيرا الى ان هذا القانون حوّل الناخبين الى أرقام، مذكّراً أنه كان ضد هذا القانون وما زال. واوضح "اننا لا نفتخر بالقانون بل بما أدخلناه من إصلاحات على الحياة السياسية الإنتخابية"، مشيرا الى "انه كان هناك المزيد من الإصلاحات التي حاولنا إدخالها، لكن البعض رفض إعادة النظر ببعض بنوده. ولو تم الأخذ بها لكان اللبنانيون تشجّعوا أكثر على التصويت.
وشدّد غاريوس على أن "التيار" لا يتكلم حالياً على تحالفات سياسية بل عن ​سياسة​ الربح والخسارة، وهذا ما تقوم به كل الأحزاب، التي عليها جميعها تحمّل مسؤولية ما هو حاصل على هذا المستوى، مكرّراً طبيعة هذا القانون مزعجة لا سيما وأنه خلق أرقاماً ولا ناخبين.