أصدر ​القضاء الفرنسي​ حكما بالسجن عام مع وقف التنفيذ بحق المرشح السابق بحزب اليسار المتطرف "​فرنسا​ الأبية" ستيفان بوسييه إثر إدانته بتمجيد ​الإرهاب​ بعد أن رحب بقتل شرطي فرنسي في الاعتداءات الارهابية التي تبناها ​تنظيم داعش​ الارهابي الجمعة الماضية في جنوب غرب فرنسا".
كما شمل حكم المحكمة منعه من حقوقه المدنية لمدة سبعة أعوام.
وتجدر الاشارة الى أن المرشح السابق بحزب "فرنسا الأبية" عن منطقة "كالفادوس" بشمال فرنسا كان قد تم توقيفه الأحد بمنزله إثر نشره رسالتين على موقع التواصل الإجتماعي رحب فيهما بمقتل مقدم الدرك الذي بادل نفسه برهينة في الهجوم الارهابي على المتجر ببلدة تريب الفرنسية.