ذكرت النائبة ​بهية الحريري​، في كلمة لها، خلال تبليتها دعوة المحامي أمين رزق المرشح عن المقعد الماروني على اللائحة الى بمناسبة الأعياد المجيدة، بالقول أـنه "عيد مبارك وعيد فيه قيامة وفي نفس الوقت طريق من العذاب، هذه القيامة نتمنى ان تكون قيامة ل​لبنان​ وللدولة المدنية الحديثة التي تستطيع ان تكون مظلة لكل اللبنانيين وفي نفس الوقت تحمي التنوع على كل الأرض اللبنانية"، لافتةً الى أنها "قصة حياة طويلة بين أهالي صيدا والجوار مع اهالي منطقة جزين الكرماء الأجّلاء المميّزون بالوطنية الصادقة منذ ان كان لبنان وهم اهل علم ومعرفة وعطاء وتَرَكُوا بصماتهم المميزة على الصفحات ​البيضاء​ من ​تاريخ لبنان​ عبر سيّداتهم ورجالهم فكان منهم المشرّعون المميّزون والذين ساهموا بصناعة الاستقرار عبر وثيقة الوفاق الوطني ومنهم العلماء وأهل الاختصاص والسيدات المميزات والناشطات في كلّ مجال والاداريين المميّزين ساهموا في نهضة جزين وكلّ بلدة وقرية في منطقتها وحافظوا على تراثهم وبيئتهم حتى امست منطقة جزين رئة صيدا النقية ومقصد لكلّ لبنان".
وتابعت بالقول أنه "ليشرّفنا ان نكون معكم اليوم بدعوة من الزميل الكريم أمين رزق نجل الأخ والصديق والأستاذ الكبير ​ادمون رزق​ الذي لا يزال أثره الطيّب والمميّز في الحياة الوطنيّة لنستكمل مسيرة أهالي صيدا وجزّين الطويلة من الكرامة والتكامل وحسن الجوار"، معتبرةً أن "هذه الشراكة العميقة تحتاج منّا اليوم الى ان نرقى بها من العلاقة الاهلية الى التكامل العملي وتحمّل المسؤولية المشتركة في تمتين جسور التكامل والعمل المشترك لتأمين كلّ مستلزمات النهوض الكريم لصيدا وجزين واحترام ارادة اهلها ورفض الالغاء والاستهداف والاختصار واحترام ارادة الاهالي باختيار ممثّليهم بكلّ ما يليق بكرامة أهالي منطقة جزّين وصيدا على اساس المصلحة العليا والدائمة وتحديد التحديات والمشاريع المطلوبة لبناء المساحة المشتركة لتفاعل الاجيال الصاعدة من ​الشباب​ وتأمين فرص العمل اللائقة في مناطقهم وهذا لا يكون بالتحالفات الآنية والعابرة والمصالح الضيّقة وانما نريد ان نرقى معاً بمنطقتنا بما يليق بأهلها وليس من أجل مصلحةٍ انتخابية عابرة".
كما لفتت الحريري الى "اننا نعاهدكم مع زملائي في لائحة التكامل والكرامة في صيدا وجزّين أن نؤسِّس لمسار طويل من الثقة والعمل المشترك وان نضع بين ايديكم قبل ​الانتخابات​ كلّ ما تريده منطقة صيدا وجزّين من مشاريع وانجازات ليكون الانتخاب على اساس برنامج انتخابي يضعه شباب صيدا وجزين مع أهل الاختصاص ليحظى بثقة أهالي مناطقنا لكي نستكمل المسيرة المميّزة ونحقّق معاً حلم ​رفيق الحريري​ منذ اربعين عاماً ان تكون منطقة صيدا وجزّين النموذج الاول في التكامل والكرامة على مستوى كلّ لبنان".