شاركت قوة من "​اليونيفيل​" في القطاع الشرقي في الجنوب برئاسة الجنرال الأسباني فرنثيسكو خابيير روميرو ماري، في القداديس والمسيرات والاحتفالات، التي أقيمت في بلدتي ​جديدة مرجعيون​ والقليعة، بمناسبة خميس الأسرار و​الجمعة العظيمة​ ورتبة درب الصليب وقداس الفصح، تعبيرا عن تقديرهم لثقافة أبناء المنطقة.

كما شارك روميرو ماري في ليلة خميس الأسرار مع حشد من الضباط في قداس العشاء السري للسيد المسيح مع الرسل، في ​رعية مار جرجس​ المارونية في القليعة، وفي الوقت عينه.
وشارك روميرو ماري كذلك، في الاحتفالات التي أقيمت صباح يوم الجمعة العظيمة، وبرتبة درب الصليب و​رتبة دفن المسيح​، اللتين أقيمتا بعد الظهر من اليوم نفسه، في كنيسة ​الروم الملكيين الكاثوليك​ في جديدة مرجعيون وترأسهما المطران جورج حداد وشارك أيضاً في قداس الفصح الاحتفالي، الذي أقيم صباح ​عيد الفصح​، بالإضافة إلى مشاركته في المسيرة التي نظمت للمناسبة وفي قراءة الرسالة.