أكدت مرشحة لائحة "المستقبل لبيروت" عن المقعد السني في دائرة بيروت الثانية رولا الطبش جارودي في كلمة خلال زيارتها الجمعية الخيرية الكردية في منطقة البسطة أن "اللبنانيين الأكراد هم جزء أساسي من النسيج اللبناني ومن حقهم ان يتم تمثيلهم بالبرلمان، وأن يحظوا بالوظائف العامة حسبما تقتضيه القوانين المرعية ووفقا للأصول التي تحترم المساواة".

وأشارت إلى "اللبنانيين الأكراد دافعوا عن بيروت وكانوا في طليعة الأشخاص الذين وقفوا إلى جانب "تيار المستقبل" عند استشهاد الرئيس رفيق الحريري، بل أكثر من ذلك كانوا مع الرئيس سعد الحريري على الحلوة والمرة". وأضافت "بالنسبة لي قلت أكثر من مرة إذا وفقني الله ودخلت الندوة البرلمانية سأكون صوت المرأة واسمحوا لي أن أكون صوتكم وأمثلكم خير تمثيل".

وكانت الطبش استهلت لقاءاتها صباحا بزيارة مختار المزرعة ناصر العرب في منطقة الطريق الجديدة حيث بحثا عددا من القضايا الحياتية والخدماتية والانمائية التي تهم أهالي المنطقة . كما جالت برفقة رئيس جمعية متخرجي المقاصد الإسلامية في بيروت المهندس مازن شربجي على معهد الدبس للتعليم المهني، ومستشفى المقاصد في الطريق الجديدة.

وعصرا، التقت الطبش برفقة شربجي النائب محمد قباني في مكتبه بمجلس النواب، وجرى خلال اللقاء عرض لشؤون العاصمة على مختلف الصعد، وكان تأكيد على أهمية التعاون لما فيه مصلحة أهل بيروت.