ايمانا منها بضرورة ايلاء الاوضاع الصحية للمواطنين عامة، والاطفال خاصة، القدر الكافي من الاهتمام والعناية وعدم توفير أي جهد لتأمين الرعاية اللازمة لهم، شاركت اللبنانية الاولى السيدة ​ناديا الشامي عون​ مساء امس في العشاء السنوي لجمعية Heartbeat الخيرية التي تهتم بمساعدة الأطفال الذين يعانون من تشوهات خلقية في القلب، وذلك في SEASIDE ARENA.
وحضر العشاء قرينة رئيس الجمهورية الراحل ​الياس الهراوي​ السيدة ​منى الهراوي​، الوزير السابق ريمون عودة وقرينته، رئيسة ​جمعية ماراتون بيروت​ السيدة مي ​الخليل​، وعدد من الشخصيات والفعاليات السياسية والديبلوماسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
والقى رئيس الجمعية الدكتور رمزي قشقوش كلمة ترحيبية شرح فيها برنامج الحفل الذي بدأ بمسرحية غنائية تمثيلية لفرقة موسيقية تطوعية من اطباء وممرضات وطلاب طب وقيمين على الجمعية، جسدت حالة طفل عانى منذ ولادته من تشوهات في القلب الا انه شفي بعدما خضع لعملية جراحية بمساعدة الجمعية، فحفظ تجربته ليترجمها مساعدة لها في مراحل شبابه لتتمكن من الاستمرار بدورها في خدمة الاطفال المرضى. .
بعد ذلك، وقبل استكمال برنامج الحفل، القى سفيرا الجمعية مكسيم شعيا و​دانييلا رحمة​ كلمتين رحبا فها بالسيدة عون، معتبرين ان حضورها يشكل دفعا اضافيا للاعمال والنشاطات التي تصب في خدمة ​الانسان​ والمجتمع، مشددين على اهمية العمل الخيري في سبيل مساعدة المرضى بكل فئاتهم العمرية .