نقلت صحيفة "الأخبار" عن أوساط رئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، تعليقها على الاستقبال الذي اقامه وزير شؤون المهجرين طلال أرسلان في السرايا الشهابية في حاصبيا وإصراره على أن يزور رئيس الحكومة سعد الحريري خلوات البياضة للموحدين الدروز، بالقول إن "هناك من يتعمد تجاوز الخطوط الحمر بمدّ يده إلى البيت الدرزي".

فيما سألت أوساط سياسية ما إذا كان جنبلاط سيرد، ليس مباشرةً، بل بتلبية الدعوة المتكررة إليه لزيارة مدينة طرابلس من رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي ومرشّح "الحركة الوطنية" في دائرة الشمال الثانية توفيق سلطان والصديق التاريخي لآل جنبلاط المرشح عن المقعد الماروني جان عبيد.