لفتت السلطات الأميركية إلى أن "روسيا قد تكون تلاعبت في موقع هجوم دوما".

وكان مندوب روسيا لدى منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ألكسندر شولغين قد أشار إلى "أننا عثرنا على المتورطين بتصوير فيلم حول مزاعم الهجوم الكيميائي بدوما"، مشيراً إلى أنه "ربما تكون واشنطن ساهمت هي الاخرى بفبركة الهجوم الكيميائي بدوما".

واتهم الأجهزة البريطانية بفبركة الهجوم الكيميائي المزعوم.

وكانت قد اتهمت بعض الدول الغربية النظام السوري باستخدام الكيميائي في الهجوم على دوما وردا على ذلك أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن فجر يوم السبت عن انطلاق عملية عسكرية ضد سوريا، بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا. واستهدفت الصواريخ الأميركية - البريطانية - الفرنسية مراكزاً للنظام السوري في دمشق وحمص.