ذكر رئيس أحد الأحزاب عبر "الجمهورية" "بما قاله عند إعداد قانون الانتخاب بأنّ هذا القانون سيخرب البلد، فأصرّوا عليه، وها هي النتيجة، أقزام تقرر وتشكل لوائح وتبيع المقاعد فيها بملايين الدولارات بين هلالين لجهابذة الزمن الجديد ولمجموعة من المفكرين والخبراء في السياسة والقانون والدستور والتشريع، وسيتحفوننا بإنجازاتهم في المجلس النيابي الجديد".

واعتبر أنه "عيب هذا الذي يجري، لقد فقدوا الحياء، شوّهوا السياسة والبلد، ويريدون تشويهه اكثر في زمن سلطتهم وحكمهم"، لافتاً الى "أنني حقيقة "قرفان"، انهم لصوصية سياسية على مَد عَينك والنظر"، ذاكراً أن "تاريخ لبنان كان حافلاً بالرجال وبالكبار، سواء التقيت معهم في السياسة او اختلفت، ولكن مع الاسف يريدون تحويله الى بلد الصغار".