رأى نائب رئيس ​التيار الوطني الحر​ ​نقولا صحناوي​ ان "​قانون الانتخابات​ الجديد يسمح لكل شخص لديه الحاصل الانتخابي ان يتمثل في البرلمان من دون الغاء أي طرف على عكس ​قانون الستين​"، معتبرا ان "​المهل الدستورية​ كانت قريبة للاستحقاق، والمعركة الانتخابية لم تبدأ إلا من 3 اسابيع، وبالتالي هذا الأمر خفف من حماوة الانتخابات وحماوة المكنات الانتخابية".

كما واعتبر في حديث إذاعي ان " انتخاب المغتربين انجاز كبير يمنع الرشوة الانتخابية وكناّ نتمنى لو تم تمديد مهلة تسجيل المغتربين". وقال: "أستبعد أن ترتفع نسبة الاقتراع في الانتخابات الحالية عن دورة العام 2009 في كل المناطق".
وأوضح انه "يتراوح الحاصل الانتخابي في دائرة بيروت الأولى بين ستة وسبعة آلاف وتوزيع الصوت التفضيلي سيُحسم في الأسبوع الأخير قبل موعد الانتخابات"، لافتا إلى ان "ثقافة التفاهمات أوصلت البلد إلى الاستقرار وإلى الرئيس القوي، ونعتبر ان ثقافة اليد الممدودة وإستيعاب الآخرين، هي التي تنجح". وقال: "لا مشكلة لدينا في التحالفات الظرفية مع الفرقاء الذين يساعدون في توسيع تكتلنا لإيصال البلد إلى بر الأمان والاستقرار".
ولفت إلى ان " مشروعي الانتخابي سيُنشر الاثنين ويضم 14 مشروعاً يزيد المساحات الخضراء ويؤمن فرص عمل جديدة ويساعد على حل أزمة السير في مناطق الكارنتينا ونهر بيروت والمرفأ".