استقبل أمين عام ​رابطة الشغيلة​ النائب والوزير الأسبق ​زاهر الخطيب​ وفد تيار وحدة ​لبنان​ برئاسة "​راجي الحكيم​. الذي قدم باسم الوفد شهادة وفاء وتقدير ودرع تكريمي للنائب الخطيب على دوره الوطني والقومي في إسقاط اتفاق الذل والعار اتفاق 17 أيار عام 1983 وفي رفع راية المقاومة ضد الاحتلال والدفاع عن ​فلسطين​ وعروبة الأمة ونصرة الفقراء والمستضعفين، كما قدم له مذكرة عن ​القدس​ تتضمن المطالب المحقة للشعب العربي الفلسطيني".

وشكر الخطيب الوفد على "لفتته الكريمة وأكد أن هذا التكريم إنما هو تكريم لكم على نبلكم ومواقفكم العروبية والوطنية القومية المقاومة، وأضاف:" إن أكبر إذلال لحق بلبنان وفلسطين والأمة العربية أنما جاء من حكام ​آل سعود​ الذين تآمروا على فلسطين والمقاومة وقضايا الأمة، والذين يوجهون الطعنة تلو الطعنة للشعب العربي الفلسطيني وقضيته عبر التطبيع مع كيان العدو الصهيوني".
وأوضح الخطيب:"أوكد التزامي بالقيم والأخلاق والمبادئ التي تعبرون عنها والتي قدمتم الدماء في سبيل الدفاع عن ​العروبة​ وفلسطين، وطموحاتنا أن نوحد الأمة العربية كلها كما وحدها ​جمال عبد الناصر​ في مواجهة الاستعمار والاحتلال الصهيوني، وإذا رأيتم بي أي اعوجاج عليكم تصحيحه، فانا سأبقى ملتزما الدفاع عن قضايا الفقراء، واقف بقوة ضد ​الفساد​ والفاسدين، ومدافعا عن قضية فلسطين، والمقاومة ومتمسكا بمعادلة ​الجيش​ والشعب والمقاومة التي حررت الأرض وحمت لبنان من العدوانية والأطماع الصهيونية و​الإرهاب​ التكفيري".