أعلن المتحدث باسم هيئة الكوارث بغواتيمالا ديفيد دي ليون "مقتل 25 شخصًا على الأقل بعد ثوران بركان فويغو في البلد الواقع بأميركا الوسطى، مادفعهم لإجلاء 3100 شخص ممّن يقطنون في محيطه".

وأشار دي ليون، في تصريح له، الى أنه "تم العثور على 18 جثة في منطقة سان ميغول لوس لوتيس الريفية"، ذاكراً أنه "تم توثيق مقتل 7 في أماكن أخرى".

كما أوضح أن "20 آخرين أصيبوا بجروح، دون تحديد مدى خطورة جراحهم"، منوهاً الى أن "حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع بسبب وجود عدد غير محدد من المفقودين".

وتجدر الاشارة الى أنه نفث بركان فويغو بعد ثورانه، وابلًا من الحمم والصخور المنصهرة، مغطيًا عددًا من القرى المجاورة بالرماد الكثيف.