أعلنتالمصلحة الوطنية لتقليص عواقب الكوارث الطبيعية أنه "ارتفعت حصيلة القتلى جراء ثوران بركان فويغو في غواتيمالا إلى 38 شخصاً".

ولفتت المصلحة الى أنه "بلغ العدد الإجمالي من سكان البلاد المتضررين من ثوران البركان مليوني شخص".

وتجدر الاشارة الى أنه في وقت سابق من اليوم كانت قد أفادت قناة "RBC Noticias" بأن 653 شخصا نقلوا إلى الملاجئ المؤقتة بينهم 378 شخصا في ولاية إيسكوينتلا و275 شخصا في ولايات ساكاتيبيكيسي، بحسب أحدث المعلومات".

يشار الى أن سلطات غواتيمالا كانت قد أعلنت سابقا عن "مقتل 7 أشخاص وإصابة نحو 300 آخرين جراء البركان"، ذاكرةً أنه "تضرر من الكارثة الطبيعية 1.7 مليون من أصل 16.6 مليون شخص في البلاد".