أعلن رئيس منظمة ​الطاقة الذرية​ ال​إيران​ية ​علي أكبر صالحي​ أن "​طهران​ أبلغت ​الوكالة الدولية للطاقة الذرية​ بصورة رسمية، ببدئها في زيادة قدراتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم".
وفي مؤتمر صحفي له أوضح صالحي "أننا سنبدأ إنتاج أجهزة الطرد المركزي ​الجديدة​ غدا في نطنز".
ولفت الى "أننا نضع الالتزام بالتعهدات كأساس في عملنا وقمنا بتنفيذ تعهداتنا ضمن ​الاتفاق النووي​"، مشيراً الى أن بلاده "ترضى عن الاتفاق النووي الذي تعهد به ولن تقبل بالاتفاق المنقوص".
وأكد أنه "لن يعود المشروع ​النووي الإيراني​ إلى ما كان عليه بتقويض الاتفاق، بل سيشهد تطورا هائلا"، مشيرا إلى أن "خطوات طهران تأتي تنفيذا لقرار قائد الثورة الإسلامية الذي قال إن إيران لا يمكن أن تلتزم بالاتفاق النووي مع فرض الحظر عليها".