أعلنت وكالة إدارة الكوارث والطب الشرعي في غواتيمالا، إن عدد القتلى جراء ثوران بركان هائل في البلاد ارتفع، إلى 99 قتيلا، وثوران البركان يوم الأحد الماضي هو الأكبر منذ أربعة عقود.

وكانت حصيلة رسمية سابقة أفادت بمقتل 75 شخصا وفقدان 192 آخرين إثر دخول البركان في حالة ثوران الأحد قذف خلالها حمما ملتهبة وانبعثت منه أدخنة سامة غطت ارجاء المنطقة ولا سيما القرى المجاورة له ومدينة انتيغوا، أهم موقع سياحي في البلاد