شكر رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، رئيس الإتحاد الدولي للجامعات الفرنكوفونية البروفسور هيرفه شابير، من جامعة مونبيليه، خلال لقائه معه، على "انشداده إلى طرابلس وإلى اهتمامه بتطوير وتحديث وتنمية قطاعها السياحي، وأنّ هذا القطاع هو جزء من مرتكزات وإهتمامات "مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية"".

ودعا إلى "التكامل كقطاع خاص مع القطاع العام في مناخ من الشراكة لجذب السياح، ونحن كغرفة تجارية بصدد الإعداد لقيام مركز ذكي تتوفّر من خلاله المعلومات السياحية والإقتصادية المتعدّدة الجوانب، ولكن يبقى علينا إيجاد البيئة المنظّمة والمشجّعة للسياحة ولمختلف المشاريع الإستثمارية الكبرى في طرابلس".

كما دعا دبوسي إلى "التكامل في مقاربة أمورنا السياحية كافّة وغيرها من القطاعات"، لافتاً إلى أنّ "القطاع السياحي لا يمكن أن تتحقّق تنميته بمفرده كقطاع دون باقي القطاعات والمرافق الأخرى، كما أنّ لا شيء ينقذ الوضع السياحي القائم وغيره من القطاعات الأخرى إلّا مشروع كبير بحجم وطن، عنيت به مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" لأنّ من خلالها يتمّ القضاء على كلّ مكامن الضعف وتشكّل الحافز الأساسي في تنمية كلّ القطاعات الإقتصادية، لا سيما القطاع السياحي منها وتبقى القناعة العامة هي المطلوبة بأنّ طرابلس أصبحت حاجة لبنانية وعربية ودولية".