أعلنت المتحدثة باسم المنظمة الدولية للهجرة أوليفيا هيدون، أن "المنظمة ساعدت 171 مهاجرا نيجيريا من العالقين في ليبيا على العودة إلى ديارهم، وذلك عبر أول رحلة طيران مستأجرة من مدينة الزنتان الليبية"، مشيرة إلى أنه "كان من بين العائدين 75 امرأة سبعة منهن في مرحلة مبكرة من الحمل".

ولفتت المتحدثة، في تصريح لها، الى أن "الرحلة التي مولها صندوق الاتحاد الأوروبي لحالات الطوارئ لإفريقيا هي أول رحلة دولية تغادر مطار الزنتان، وتم تنسيقها مع وزارة النقل والطيران المدني في ليبيا، وكذلك السفارة النيجيرية في طرابلس، والمديرية الليبية لمكافحة الهجرة غير القانونية، ومكتب نائب وزير الهجرة".

كما ذكرت أن "هؤلاء المهاجرين العالقين كانوا قد اُحتجزوا في مركز احتجاز بالزنتان، وقبل ذلك في مركز احتجاز في زوارة، وطلبوا العودة طوعيًا مع المنظمة بدلًا من مواجهة مستقبل غامض في الاعتقال".