أكد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أن "النصر على حركة "انصار الله" قادم لا محالة، وأن الدولة الاتحادية التي اتفق عليها اليمنيون في مخرجات الحوار الوطني هي الطريق الوحيد والضامن لخروج اليمن من هذه الأزمة"، داعيًا الجميع إلى "الالتفاف حول الشرعية والمضي قدمًا في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب".

وأشار بن دغر، في تصريح له، الى "اننا كنا قبل 3 سنوات نقاتل من أجل تحرير عدن واليوم أصبحنا نقاتل على أعتاب صنعاء والحديدة وتعز، ونحقق انتصارات كبيرة متتالية ستتوج باستعادة الدولة وكافة المحافظات من قبضة هذه الحركة المسلحة"، منوهاً الى أن "تحرير عدن، حافظ على الجمهورية والدولة الاتحادية وأسقط مشروع الإمامة الكهنوتية، وكان هناك خطر داهم على بلادنا والمنطقة العربية والعالمية من قبل إيران وأذرعها الإرهابية، ولكن التحالف العربي أوقف ذلك التهديد وحقق انتصارات عظيمة أدت إلى تحرير 85 بالمئة من الأرض".

كما شدد على "ضرورة أن يكون هناك وعي مجتمعي فاعل من أجل الحفاظ على وحدة اليمن وأمنه واستقراره"، لافتاً إلى أن "العالم وقف مع اليمن لمواجهة خطر الحركة المسلحة والتهديد الإيراني للملاحة الدولية".