أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية ماريا أديبهر أنه "لا يمكنها تقديم شيء ملموس بشأن المستجدات المتعلقة بوجود القيادي البارو في منظمة فتح الله غولن عادل أوكسوز، المطلوب من قِبل تركيا في قضية محاولة الانقلاب، في ألمانيا".

وأشارت أديبهر، في تصريح لها، الى أنه "لا يمكنني الآن قول شيء عما إذا كان هناك مستجدات جديدة أم لا".

أما بشأن ما نشرته وسائل إعلام ألمانية عن إعادة برلين تقييم منظمة "فتح الله غولن"، فأوضحت أن "الوزارة لا تعلق على هذه الأنباء"، لافتةً الى أن "الأمر يتعلق هنا بتقرير سري محتمل للسفارة الألمانية بأنقرة".