أكدت الأمم المتحدة على لسان منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، أن "المنظمة سلمت مواد غذائية وغيرها من إمدادات الإغاثة الحيوية لميناء الحديدة اليمني".

وأشار غراندي، في تصريح لها، الى أن "مكتبنا يضع خيارات ضمان إيصال المساعدات بما فيها الجسر الجوي، لغوث ملايين اليمنيين في حال تعرض الحديدة للحصار"، موضحةً "اننا نوزع الطعام والإمدادات الخاصة بالتغذية والصحة العامة ومواد الإيواء، ولدينا سفينة تفرغ حمولتها من الطعام حتى مع حدوث القصف".

كما شددت على أن "المنظمة الدولية مستمرة في عملها الإنساني على الرغم من القصف البحري والضربات الجوية التي تعرضت لها المدينة".