طلب تكتل نواب بعلبك الهرمل النيابي من الدولة بعد السيول الجارفة التي ضربت البقاع الشمالي اليوم اعلان الطواريء الاجتماعية والبيئية في المنطقة كلها، مشددا على ضرورة قيام الدولة بكافة اجهزتها لا سيما الهيئة العليا للإغاثة بالتحرك الفوري، وإجراء المسح والتعويض المباشر.

وشدد التكتل على اهمية وضع مقاربة جديدة للتعاطي مع المنطقة تأخذ بعين الاعتبار كل المتغيرات المناخية والطبيعية وتضع إجراءات جذرية تحول دون تكرر هذه الماساة كل مرة.

هذا وقد قام التكتل بالتواصل مع فخامة رئيس الجمهورية ورئيس الهيئة العليا للإغاثة لهذه الغاية ايضا.