أكد وزير الداخلية الايطالي ماتيو سالفيني أن "قرار ايطايا إغلاق موانئها أمام مئات المهاجرين على متن سفينة تابعة لمنظمة خيرية لا رجعة فيه، وسط احتدام الخلاف مع فرنسا بشأن سياسات التعامل مع المهاجرين".

وأشار سالفيني، في تصريح له، الى "اننا لن نغير موقفنا من السفن التابعة لمنظمات غير حكومية ولا يمكن للسفن التابعة لمنظمات أجنبية وترفع أعلاما أجنبية أن تملي سياسات الهجرة الإيطالية"".

وتجدر الاشارة الى أنه تبحر سفينة الإنقاذ "أكواريوس" بلا هدف وسط البحر المتوسط منذ الأحد الماضي وعلى متنها نحو 629 مهاجرا بينهم 11 طفلا وسبع نساء حوامل بعدما منعتها كل من إيطاليا ومالطا من دخول موانئهما، كما نقل بعض المهاجرين إلى سفينتين إيطاليتين تابعتين للبحرية وحرس السواحل وتتجهان إلى ميناء بلنسية الإسباني.