أوضح وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال سيزار أبي خليل، في تعليق على مواقع التواصل الإجتماعي، ردّاً على وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني، أنّ "للمعلومات فقط، فالأمانة العامة لمجلس الوزراء تصدر وتوزّع قرارات المجلس، والزميل لم يستفق على الإلتباس إلّا بعد اعتراضنا نحن وتصحيحه من الجهة ذات الصلاحية... فقاعة إعلامية".

وكان قد توجّه حاصباني​، إلى أبي خليل​، قائلاً "راجع الأمانة العامة لمجلس الوزراء، فتعلم أنّنا رفعنا منذ العام 2017 آلية علمية لتحديد السقوف المالية للمستشفيات، ولكنّها لم تُدرج على جدول أعمال مجلس الوزراء رغم مراجعتنا حتّى آخر ثانية من عمر الحكومة".

وأوضح أنّه "لذا، عمدنا إلى توزيع السقوف بحسب المعادلة العلمية وفق المرسوم الساري المفعول 4599 الّذي ينصّ على أنّ لوزير الصحة العامة إعادة النظر بالجداول وفقاً لمقتضيات المصلحة العامة"، متسائلاً "بالنسبة لما يقرّ في مجلس الوزراء وما يكتب في القرارات، كيف تفسّر التعديلات المتعددّة على قرار مجلس الوزراء المتعلّق بالطاقة بعد صدوره؟ أين الوضوح؟".